الاخبار

السمنت العراقية تواصل دعمها للمناطق المحررة لعوائل الشهداء والحشد الشعبي بتخفيض اسعار السمنت في جميع معاملها

اعلنت الشركة العامة للسمنت العراقية مبادرة تخفيض اسعار السمنت للمناطق المحررة مع الاستمرار بتخفيض 10% من سعر السمنت لعوائل شهداء الحشد الشعبي

وقال مدير عام الشركة المهندس ناصر ادريس المدني ان مجلس ادارة الشركة وافق بالاجماع بتخفيض ( 6000 ) دينار من سعر الطن الواحد لجميع المحافظات المحررة من تنظيم داعش الارهابي .

مضيفا ان هذا القرار جاء دعما من ادارة الشركة لتلك المحافظات وتشجيعا لبدء عملية البناء والاعمار والمساهمة واعادة الحياة لها واعادة البنى التحتية المدمرة.

مشيراً الى استمرار الشركة بمبادرتها بدعم عوائل شهداء الحشد الشعبي التي اطلقتها بداية العام الحالي منذ بدء العمل بدمج شركات السمنت الثلاثة والتي انطلق اول قرار لها بعد الدمج هو تخفيض 10% من سعر الطن الواحد من السمنت لتلك العوائل كمبادرة ومساهمة بسيطة من ادارة الشركة لهذه الشريحة المضحية .

واكد المدني وبصفته رئيس جمعية السمنت في العراق بقطاعيها العام والخاص على التزام جميع معامل السمنت في العراق بسد الحاجة المحلية وبتجهيز المادة وبأجود الانواع وبأسعار لاتتجاوز ( 90 ) الف دينار للطن الواحد لكافة الجهات المستفيدة وبالكميات المطلوبة بألية قطع وتجهيز ميسرة.

كاشفاً عن مساعي جمعية مصنعي السمنت بزيادة الانتاج وتقليل الاسعار اذا ما تبنت الحكومة في دعم هذه الصناعة من خلال تخفيض اسعار النفط الاسود المجهز للمعامل الذي يشكل 30% من كلفة انتاج الطن الواحد من السمنت .

والذي من شأنه ان يجعل من السمنت المحلي منافسا قويا للسمنت الاجنبي بعد الوصول الى مرحلة التصدير.

وطالب المدني مجالس المحافظات المحررة والقوات الامنية بتسهيل دخول شاحنات السمنت لمعامل السمنت العام والخاص لتلك المحافظات وتقديم التسهيلات والاولوية لها بالدخول لتسريع اعمار مادمره ارهاب داعش المجرم.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *