الاخبار

(3,5) مليار دينار قيمة (170) مادة احتياطية تم إعادة ترتيبها وجردها ضمن أعمال إعادة تأهيل وصيانة معمل سمنت كبيسة”…

بدء العمل لتأهيل وصيانة معمل سمنت كبيسة بداية الشهر الثالث من العام الحالي والمستثمر من قبل الشركة الرائدة بعد توقيع ملحق العقد في شباط 2018 مع شركتنا وبجهود ذاتية استثنائية رغم الظروف الأمنية ونسبة الدمار العالية التي خلفها تنظيم داعش الإرهابي وما تلاه من عمليات عسكرية والبالغة 70%.

وقال مدير عام الشركة المهندس حسين محسن الخفاجي أن الشركة وبكوادر المعمل بدأت برفع الأنقاض ومخلفات الحرب بهمم واصرار منتسبي المعمل لعودة المعمل إلى سابق عهده واستئناف الإنتاج من جديد بعد توقف دام لأكثر من أربعة سنوات.

كاشفاً أن لجنة المتابعة في المعمل أعادت الترتيب والجرد للمواد الاحتياطية والأولية في الساحات والمخازن بعد ازالة الأنقاض وغبار الدمار وتهيئة وجرد المعدات والمكائن مع تثبيت أرقام ومواقع الخزن.

وأضاف الخفاجي أن المواد التي تم ترتيبها وجردها بلغت (170) مادة رئيسية تقدر قيمتها ب (3,5) مليار دينار عراقي حسب الأسعار المثبتة والمعتمدة من قبل المعمل وسعرها في الأسواق العالمية.

مؤكداً عزم إدارة الشركة ومنتسبيها في معمل سمنت كبيسة لإعادة تأهيل وصيانة المعمل وادخاله إلى الخدمة بوقت قياسي مثلما قامت كوادر الشركة ومنتسبيها في الشمالية من إعادة معاملها للخدمة بوقت قياسي وها هي اليوم تقوم بتغطية ورفد حاجة السوق الموصلية في محافظة نينوى بأجود أنواع السمنت.

يذكر أن للشركة العامة للسمنت العراقية ثلاثة معـــــامل في محـــافظة الأنبار (معمل سمنت كبيسة، معمل سمنت القائم، معمل سمنت الفلوجة) وقد كانت هذه المعامل قبل احتلال داعش من أهم المعامل المنتجة للسمنت بنوعيه العادي والمقاوم إضافةً إلى السمنت الأبيض في معمل سمنت الفلوجة وهو المعمل الوحيد في العراق الذي ينتج هذا النوع, ويحظى إنتاج هذه المعامل على الثقة الكبيرة من قبل المستهلكين لجودته في التجارب الميدانية والمختبرية بتاريخ عريق لمشاريع شاخصة داخل وخارج البلد.

      

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *