الاخبار

نطلاق فعاليات المعرض التجاري السادس عشر للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي … ” والشركة العامة للسمنت العراقية ابرز المشاركين في المعرض “….

أنطلقت صباح اليوم الإحد على أرض معرض بغداد الدولي فعاليات ( المعرض التجاري للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ) بدورته السادسة عشر للفترة 7 – 13 نيسان 2019 وتحت شعار ( نحو تكامل اقتصادي بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي ) وبرعاية رئيس مجلس الوزراء الدكتور عادل عبد المهدي , وبمشاركة 19 عشر دولة و( 32 ) شركة من وزارة الصناعة والمعادن إضافةً إلى عدد من شركات والقطاع الخاص وشخصيات ومسؤولين حكوميين ونواب وعدد من سفراء البعثات الدبلوماسية.

افتتح المعرض بعزف السلام الجمهوري وقراءة آيات من الذكر الحكيم تلتها كلمة لممثل وزير التجارة العراقي القاها الدكتور وليد الموسوي وكيل الأقدم لوزارة التجارة رحب فيها بضيوف العراق من السادة السفراء وأصحاب الشركات والحضور وبعدها كلمات للسادة صالح الشاعري سفير منظمة التعاون الإسلامي في العراق والدكتور الحسن حزاين مدير عام مركز التنمية التجارية الإسلامية .

وقال المهندس حسين محسن عبيد الخفاجي المدير العام للشركة العامة للسمنت العراقية أن المعرض يهدف إلى التعريف بمنتجات وصناعات وخدمات الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، ورفع مستوى التبادل التجاري وتعزيز فرص الاستثمارات بين الدول الأعضاء، وتعميق أواصر التعاون في شتى المجالات الاقتصادية بين الدول الأعضاء، إلى جانب التعريف بفرص الاستثمار والتجارة والاقتصاد في الدولة المنظمة للمعرض، وفتح أسواق جديدة لمنتجات وصناعات الدول المشاركة’.

وأوضح أن ‘المعرض يتيح لأصحاب الأعمال والمؤسسات فرصا عديدة للتعاون على مستوى القطاع الخاص في مختلف المجالات، مثل إيجاد أسواق جديدة لمنتجاتهم وخدماتهم، وإنشاء مشروعات مشتركة، بالتنسيق مع وزارات الدولة ، والتعرف على الفُرص المتاحة للتعاون في مشروعات صناعية وتوسعة آفاق التبادل التجاري بين الدول الإسلامية’.

وبين أن ‘المعرض التجاري الإسلامي يقام كل عامين في إحدى الدول الإسلامية ، ويشهد مشاركة معظم الدول الاسلامية بأجنحة مستقلة دولياً، ومن المؤمل حضور عدد كبير من الوزراء والسفراء في الدول الاسلامية إضافة الى نخبة من رجال الأعمال والتجار والصناعيين من الدول الاسلامية’.

وأكد الخفاجي إن مشاركة الشركة في هذا المعرض وغيره من الفعاليات والمحافل الاقتصادية تهدف إلى تبادل الخبرات التجارية والتسويقية وتعزيز الثقة بمنتجات الشركة وعرض الفرص الاستثمارية لمعاملها للوصول إلى أعلى السقوف الإنتاجية والتسويقية كون هذه الفعاليات تخلق فرصة لإلتقاء كافة الشركات بقطاعيها العام والخاص لتكوين شراكات اقتصادية تدعم الاقتصاد المحلي وتحقيق توجه الحكومة بتنويع مصادر الدخل.

مشيراً إلى أن الشركة العامة للإسمنت العراقية صاحبة المبادرة الأولى في توفير المنتج المحلي من مادة الإسمنت في عموم العراق بإكتفاء ذاتي وللعام الثالث على التوالي بعد تطبيق قرار منع إستيراد الإسمنت من تأريخ 1 / 1 / 2016, وتابع الخفاجي أن الشركة مستمرة في أخذ زمام المبادرة وآخرها الإعلان عن نفسها كأولى المؤسسات الحكومية في البدء بالعمل والإنتاج الفعلي في المحافظات المحررة.

       

        

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *